"كلّ ما فعلتموه مع أحد إخوتي هؤلاء فمعي انا فعلتموه" (متى 25/40).

 

بتاريخ يوم السبت 9 تمّوز 2011، عند الساعة الرابعة من بعد الظهر، اجتمعت في مسرح مدرسة سيّدة السلام لراهبات المحبّة في القبيات، كوكبةٌ من فعاليات القبيات وعندقت الرّوحيّة والنيابيّة والبلديّة والرسميّة والحزبيّة والتربويّة والاختياريّة والاجتماعيّة والصحيّة والبيئيّة والأهليّة والكشفيّة، تلبية لدعوةٍ من أصدقاء الشاب إيليا دانيس حنّا تمّ تنسيقها مع اللجنة الوطنية لوهب وزرع الأعضاء والأنسجة، إلى لقاءٍ بعنوان "كلّ ما فعلتموه مع أحد إخوتي هؤلاء فمعي انا فعلتموه" (متى 25/40).


وقد تمّ خلاله إطلاق مشروع راعويّ وإنسانيّ حول وهب الأعضاء، تحدّث خلاله وعلى التوالي:
1- الدكتور مارون أبو ناضر (عضو منسّق في اللجنة الوطنية لوهب وزرع الأعضاء والأنسجة البشرية في لبنان إضافةً إلى عضويّته في الجمعيتين اللبنانية والفرنسيّة لجراحّي الدماغ والأعصاب) الّذي فصّل مفهوم الموت الدماغي وتشخيصه وشروطه ومدى تأثّر الأعضاء الأخرى في الجسد بهذا الموت وفي تحديد الأوقات القصوى التي يمكن خلالها وهب أحد أعضاء الجسد.
2- السيدة أولغا أسمر حكيم (منسّقة في اللجنة الوطنية لوهب وزرع الأعضاء والأنسجة، عملت لعدة سنوات في مركز غسل الكلي وزرع الكلى في مستشفى رزق) الّتي تحدّثت عن اللجنة الوطنية لوهب وزرع الأعضاء والأنسجة وشروط الوهب وكيفيّته.
3- السيّدة حمامة ليشا وقد تحدّثت عن خبرتها وأعطت شهادة كيف تغيّرت حياتها بعد أن استفادت من كلية وهبت لها.
4- الخوري إدكار الياس الهيبي (كاهن من الأبرشية البطريركية المارونية – منطقة صربا، حائزٌ على دكتوراه في اللاهوت الخلقي والأدبي في ميدان الأخلاق الحياتية (Bioéthique). مدير المعهد العالي للعلوم الدينية في كلية العلوم الدينية في جامعة القديس يوسف إضافةً إلى كونه أمينًا عامًّا للّجنة الأسقفية لراعوية الخدمات الصحية في لبنان) الّذي تحدّث عن وهب الأعضاء كواجبٍ على كلّ إنسان مسيحيّ وفصّل رأي الكنيسة الكاثوليكيّة في موضوع الوهب.


بعدها تمّ الإعلان عن نواة لجنة إيليا دانيس حنّا التي ستهتمّ باستكمال هذا المشروع بمساعدة من اللجنة الوطنيّة وبدعم من مستشفى سيّدة السلام للراهبات الأنطونيّات في القبيات، وتضمّ الخوري نسيم قسطون والأخت مرتا سرحال والدكتورة جورجيت إبراهيم والسّادة غسّان حنّا وإيلي الصبّاغ وجورج فارس.


ثمّ تمّ تكريم ذكرى خمسة واهبين من المنطقة وهم: السيّدة مريم الياس عيسى، السيّدة هند حبيب وهبه، السيّد عبّود جرجس فزع والشّاب أندريه ميشال فهد والطفل إيليا دانيس حنّا الّذي شكل وهب والديه لقرنيّتيه الشعلة التي أطلقت هذا المشروع.

 

Photos by Joyce & Christian Zeitouny