الرقيب الاسير جورج خوري

back to Documents 2014

 

الرقيب جورج خوري

 

تاريخ الاسر: 2 آب 2014

تاريخ الافراج: 1 كانون الاول 2015

 

 

 


 

خوري: كنت آخر من ودّع الشهيد البزال

نجلة حمود - السفير - 3 ك1 2015

يتحفّظ الرقيب جورج خوري، أو "يوسف" كما اطلق عليه عناصر "جبهة النصرة" طوال مدة الأسر، عن الكثير من التفاصيل المتعلقة بظروف أسره في جرود عرسال، لافتا الانتباه الى انه لن يدلي بالكثير من المعلومات "قبل التحقيق معه من قبل المؤسسة العسكرية التي تمكن وبفضل جهود الوسطاء من ارتداء بزتها مجددا بعد كل هذه المدّة".

يسترجع خوري، وهو محاط بعائلته ورفاق الطفولة في بلدته القبيات، اللحظات الأولى للأسر، واصفا إياها "بالصعبة جدا"، حين تم اقتيادهم من مبنى المهنية الى المسجد برعاية مصطفى الحجيري ومن ثم الى الجرود معصوبي الأعين، "قيل لنا حينها اننا في جرود فليطة، وبقينا لفترة مكبلين لا نعرف أي شيء، نأكل ونشرب بحسب ما يتيسر لنا من مواد غذائية".

تبدو الغصة واضحة على وجه خوري عند سؤاله عن الشهيدين حمية وبزال، فيروي "كنا سويا عندما طلب عناصر الجبهة من الشهيدين الخروج للتكلم على الهاتف، فلم نشعر بالقلق لأن هذا الأمر كان يحصل بين الفترة والأخرى، ولكن بعد غيابهما عنا لأسابيع سألنا عن مصيرهما فكان الجواب أن القسم الاعلامي بحاجة لهما لتصوير مقاطع فيديو، وكانت الفاجعة بعودة البزال بعد 43 يوما وحيدا ليخبرنا أن حمية قد أعدم، وأنه كان في السجن الانفرادي طوال هذه المدّة".

أضاف "كنت آخر من ودع البزال حين تم إستدعاؤه مجددا للتكلم على الهاتف، وكانت صحته الجسدية والنفسية سيئة بسبب ما عاناه خلال إعدام حمية أمامه وبسبب مرضه، فغمرني وطلب مني السماح وكأنه كان يعلم بأن الشهادة تنتظره واننا لن نراه مجددا".

يلتفت خوري الى والدته التي تحرسه بنظراتها طوال الوقت، فتستغل الوالدة الموقف لتطلب منه عدم الادلاء بأي تصريح قد ينعكس عليه سلبا، يتفّهم الشاب موقف والدته من دون أن ينصاع لرغبتها.

أما عن علاقتهم بـ "أبي مالك التلي" فيقول: "ربما كنا في عداد الأموات من اللحظات الأولى للأسر لولا أبو مالك، فهو كان يعاملنا بشكل جيد وبطريقة إنسانية بخلاف العناصر، ولكن لم نكن نراه باستمرار".

ويضيف: "أمضينا ثمانية أشهر داخل المغارة من دون ان نرى الشمس، ولم نصدق عندما تمّ إخبارنا منذ أسبوع بأن هناك مفاوضات تجري مع الدولة اللبنانية بهدف الافراج عنا، وأن 95 في المئة من الصفقة قد أنجز. حينها تغيّرت المعاملة وأخبرنا المسؤول الاعلامي أنهم ينتظرون انتهاء المعاملات القانونية للموقوفين لدى الدولة اللبنانية قبل ان يدخل أبو مالك نهار الثلاثاء ليخبرنا أننا سنتوجه عند الساعة العاشرة باتجاه اللواء الثامن، وعند رؤيتنا للواء عباس ابراهيم أدركنا أن الأمور جدّية وكاد قلبي يتوقف عن الخفقان".

سنة وأربعة اشهر قد لا يستطيع الرقيب جورج خوري أن يروي مجرياتها في ساعات ولا في ايام، كما لن يستطيع ان يمحوها من ذاكرته، ولكن الأهم أنه سيكرّس وقتا إضافيا لعائلته ولابنه مايكل الذي يطالبه طوال الوقت بلعبة "البلاي ستيشن" التي وعده بها عندما كان في "السفر" بحسب ما أخبرته والدته، أما أندريو فسيحتفل بعامه الأول الى جانب والده على أمل أن يكبر في حضنه وكنفه.

السفير

 

 

الرقيب المحرر جورج خوري وصل إلى بلدته القبيات

استقبل الرقيب المحرر جورج خوري، ابن بلدة القبيات لدى وصوله وعائلته يرافقهم النائب هادي حبيش، لدى وصوله الى مستديرة العبدة، بالورود ونثر الارز والمفرقعات النارية واطلاق الرصاص والاهازيج والاعلام اللبنانية واكاليل النصر واقيم له استقبال حاشد عند نصب شهداء الجيش. وكان في استقباله حشد كبير من فعاليات بلدة ببنين – العبدة والقرى والبلدات المجاورة.

والقى رئيس اتحاد روابط مخاتير عكار زاهر الكسار كلمة هنأ فيها “لبنان باطلاق سراح العسكريين”، آملا بأن يتم اطلاق باقي العسكريين المحتجزين لدى داعش كي تكتمل الفرحة”.

ومن مستديرة العبدة الى بلدة القبيات كانت وقفات عدة للرقيب خوري عند مفارق بلدات ديردلوم والحاكور وعرقة وحلبا والتليل والبيرة التي نظمت احتفالا حاشدا لخوري الذي حمل على الاكتاف وسط الشارع الرئيسي للبلدة، وسط الهتافات المهنئة بالافراج عنه، ومنها الى مفترق بلدة السنديانة وصولا الى بلدة القبيات وقد احتشد اهلها وفعالياتها وكهنتها واهالي القرى والبلدات المجاورة في ساحة البلدة حيث ارتفعت شجرة الميلاد وسط اطلاق المفرقعات والاناشيد الوطنية والاعلام اللبنانية والهتافات المؤيدة للجيش كانت فرحة عظيمة لخوري الذي حمل على الاكتاف واستقبل استقبال الابطال.

ثم كانت مسيرة الى كنيسة سيدة الحبل بلا دنس حيث اقيمت صلاة، تقبل بعدها خوري وعائلته التهنئة من قبل اهالي البلدة الفرحين بعودته سالما الى حضن عائلته.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام
القسم: أخبار محلية
December 1, 2015

 

=======================

 

 

 




 

 


خاص - في عيد الحب.. هذا ما قالته ماري لجورج المخطوف



خاص "ليبانون ديبايت" - كارين بولس:

بعد مرور حوالى الـ7 أشهر على غياب الرقيب جورج خوري المخطوف لدى المجموعات المُسلحة في جرود عرسال، موقع "ليبانون ديبايت" ينشر رسالة من شقيقته ماري الخوري في مناسبة عيد الحُب:

وكبرنا يا خيي...

وكبرنا يا خييي وفرقتنا الإيام
يمكن أنا عم بحلم أو وقفت الأحلام
ما تخاف يا خيي الكل ناطر الإلهام
من دولة ل فيها فقدوا
كل صفة بتشبه الإنسان
تترجعكن لوطن بدمكن فديتوا
عباس علي ومحمد استشهدوا
ليبقى لبنان ...
بأيَ لبنان عم يحلموا؟ لبنان الحب لبنان الأم
أو لبنان ل عذوقهن قسًموه؟!
وصغرنا يا خيي وهنيي عم يكبروا...

فتشت عإسم يليق فيك
اندهلك بيوم عيد الحب
لقلك يا خيي انو الحب والوطن
ما بيتفرقُوا...
ما بقدر حب وطن بلا ما تكون فيه
ولا فيي حبك انت بلا وجودك فيه
علموك بالمدرسة العسكرية تحب الوطن
وتضحي. بس قولك هني بيعرفوا معنى ل درسَوا ؟!
ما تخاف يا خيي
وشو أحلى من هالإسم اندهلك فيه...

شو بدي قلَك لقلَك...
الماما ما تعبت ولا كنّت
حاملة صورتك وناطرة وعصدرها
ذنب طفل رضعته من الصغر
حبّ الوطن والتضحية والوفاء...
ولادك اشتاقولك
مرتك وأمك و خيك
عم يندهولك ترجع
ناقصهن رجوعك تتعبي فراغ مطرحك
ما تطول غيابك بترجاك!!!
الغيبة صعبة علّي بيعشقوا

عن أيّ هيبة وطن عم بفتشوا؟!
قلن يا خيي الهيبة بتكمل برجوعكن إلو...
حاج يضحكو عبعضن
الوطن والهيبة بدّون رجال
والرجال بيكونوا متلكن أو يرحلوا.

ماري الخوري

كارين بولس | ليبانون ديبايت  14 شباط 2015

 

MTV - 13 oct 2014

بالفيديو.. اللقاء المؤثر بين الجندي المخطوف جورج خوري وعائلته

تم نشر مقطع فيديو يظهر اللقاء الذي جمع العسكري المخطوف جورج خوري لدى "جبهة النصرة" مع عائلته.

ويظهر في التسجيل خوري متأثراً برؤية والدته وشقيقه وشقيقته، وقد اطلعهم على اوضاعه وكيف يمضي أيّامه وكيف تتمّ معاملته من قبل الخاطفين.   لمتابعة الفيديو


وفي الغياب…
أندرو نجل العسكري المخطوف جورج خوري يبصر النور

lebanese-forces.com

 

وفي الغياب أنجبت… ليس سهلاً أن تلد ابنا أو ابنة في غياب قسري غير متوقع… ماذا يقول الآن جورج بعدما علم أن صار له فلذة كبد يجري دماؤه في عروقه وهو دماؤه مرهونة لحد سكين؟
أي ثورة ستجتاحه عندما يخرج الابن إلى ضوء الحياة وهو مهدد أن يخبو ضوءه بأي لحظة؟
هو من يحمل حياته على كف الحرية ليحملها للناس وليحمي كرامتهم هو ألان أسير من حولوا الحرية إلى مشروع مقايضة وأي مقايضة…
ماذا يقول العسكري جورج، ابن القبيات، لابنه عندما سيراه؟ قبل، هل سيراه؟
هو الآن لا يسأل عن لون عينيه ومن يشبه وكم وزنه، هو يسأل "سأعيش لأراك يا ابني يا عمري يا حريتي؟"
وأكيد هو يصلي”أعطه يا رب الحياة والحرية وإذا لم اعش لأراه حرا تعلو جبهتي الكرامة قل له ألا يحني جبينه لأحد لأنه إن فعل مرة ماتت كل الحياة …
"اندرو بحبك يا بيي عيش بكرامة انأ حدَّك والله يعطيني أغمرك بين إيدييّ…".

 

Kobayat sit-in 7-sep-2014   اعتصام في ساحة القبيات تضامناً مع الرقيب الاسير جورج خوري

 

 

 

 

اعتصام في القبيات تضامناً مع الرقيب المخطوف جورج خوري

تصوير ميشال حلاق

المصدر: "النهار" عكار

7 أيلول 2014 الساعة 11:47

بدأ اعتصام في ساحة القبيات تضامنا مع الرقيب المخطوف جورج خوري بمشاركة كل فعاليات القبيات والقرى والبلدات المجاورة، وستلقى كلمات لماري خوري شقيقة الرقيب خوري وكلمة لرئيس البلدية عبدو عبدو.

 

==========================================================



الرقيب جورج خوري وزوجته وطفله




نجلة حمود  - جريدة السفير
تاريخ المقال: 28-08-2014 02:15 AM
 

تعبت والدة الرقيب جورج خوري (29 عاما) من الانتظار في منزلها في القبيّات. تعبت من خوفها المستمر على أبنها الذي تربى يتيماً، فلم توفر الوالدة جهدا في تعويضه الحب والحنان، منذ صغره لتراه شابا يؤسس لأسرة سعيدة مع زوجته وابنه مايكل ومولوده المنتظر آندرو.

«لقد بت أسيرة الأمل والخوف من مصير مجهول، خصوصاً في ظل الركود الذي يشهده ملف الأسرى العسكريين، وأن نكون أمام مشهد أعزاز جديد»، تقول والدة جورج التي تستعين بأمل الربّ بأن «الفرج سيأتي لا محال».

الوالدة التي لم تضعف في حياتها بالرغم من مشقّة تنشئة أبنائها الثلاثة بمفردها، تشعر الآن بأنها قليلة الحيلة. تتحدّث بألم: «كلّ ما أستطيع فعله هو انتظار خبر عن مصير المفقودين، وما أكثر الأخبار المتناقضة وغير الدقيقة التي تتسابق مواقع الأخبار العاجلة في إرسالها ليتبيّن لاحقاً أنها عارية من الصحة».

تقلب ماري شقيقة جورج طوال اليوم في الفيديو الذي ظهر فيه جورج بعد اختطافه على يد «جبهة النصرة»، بحسب ما يقول في الشريط المصور لتؤكد لنفسها أن شقيقها بخير، وأن الجهة الخاطفة لن تؤذيه.

تسأل ماري: «هل ينام السياسيون وقادتنا العسكريون إذا كان أولادهم خارج المنزل؟ فكيف إذا كانوا مختطفين؟ ولماذا لا يحركون ساكنا ولا يخبروننا بما يجري؟»، مشيرةً إلى «أنّنا مسالمون ولا نحقد على أحد، ونحن نسامح الخاطفين ونطالبهم بالافراج عن جميع العسكريين، لأن لا ذنب لهم في كل ما يجري، وضالتهم ليست لدى ابنائنا».

لا توفر العائلة جهدا في الاهتمام بمايكل وصرفه عن المنزل وإشغاله بالكثير من النشاطات، كي لا يشعر إبن الأربع سنوات بغياب والده، فيتناوب الأصدقاء والأقارب على الاهتمام به. ولكنّ الأخير لا يكفّ يسأل عن سبب غياب والده.