back to Photos / Events 2012

احتفالات الاستقلال 2012عمّت قرى عكار ومهرجان في القبيات برعاية قائد الجيش
http://www.lebanonfiles.com/news/469079

الأربعاء 21 تشرين الثاني 2012


عمت احتفالات بعيد الاستقلال مختلف القرى والبلدات العكارية، وبدعوة من بلديات عكار رعى قائد الجيش العماد جان قهوجي مهرجانا في الباحة الخارجية ل"مستشفى سيدة السلام" في القبيات، بدعوة من بلديات عكار، بحضور قائد فوج المغاوير العميد الركن شامل روكز ممثلا قائد الجيش، وناصر بيطار ممثلا الرئيس عصام فارس، النائب نضال طعمه وشخصيات سياسية وأمنية وعائلات الشهداء ورؤساء بلديات ومخاتير.


بداية النشيد الوطني، فدقيقة صمت عن ارواح شهداء الجيش، ثم ألقى خالد الاحمد كلمة رئيس اتحاد بلديات الجومة سجيع عطية، فأكد ان لبنان "شامخ بجبينه، منتصب بهاماته حكيم برأيه، وانه يعني بذلك الجيش اللبناني قيادة وضباطا ورتباء وافرادا، وان معه لا خوف على ذرة تراب من ارض مسلوبة، وبهمته وحكمة عماد لبنان العماد قهوجي القائد البطل لا خوف على لبنان". واكد ان "من كان عنده حكمة رئيس لبنان العماد ميشال سليمان لا خوف على لبنان، ثم وجه تحية تبريك الى شهداء عكار والى ذويهم".


ثم ألقى رئيس بلدية القبيات عبدو عبدو كلمة بلديات عكار، فاكد "ان لبنان ذاك الكيان الذي امنا به كيانا نهائيا جامعا لكل اللبنانيين في نسيج وطني واحد متنوع ومتعدد، لبنان الذي يحفظ العدالة الاجتماعية وممارسة الحريات وحقوق المواطنة دون اي تمييز بين البنانيين".


وقال "في كل مرة كانت تهب على لبنان رياح الفتن الطائفية والمذهبية ورياح المؤامرات الخارجية كان لبنان يضيع ويتزعزع كيانه، بسبب ضعفه في المناعة الداخلية او نقص في الوعي الوطني والسياسسي"، لافتا الى انه "وسط هذه الرياح فان سفينة الوطن تترنح وتكاد تجنح حيث الهوة والخطر"، موضحا ان "طالما ربان هذه السفينة رئيس الجمهورية ميشال سليمان ومعاونوه من قادة وسياسيين وامنيين، فانهم سيقومون بتصويب وتصحيح مسار هذه السفينة للوصول الى بر الامان". لافتا الى "ثبات وحكمة قائد الجيش جان قهوجي في المحافظة على الامن الوطني والسلم الاهلي واعتباره خطا احمر من غير المسموح المساس به".


ثم ألقت مديرة مستشفى سيدة السلام الاخت ماري ادوار دكاش، كلمة اكدت فيها ان "يوم الاستقلال هو ليس عيدا واحدا بل عيدان، العيد الاول هو الاستقلال، والعيد الثاني هو الترحيب بالجيش الموحد الذي لا يهاب التحديات، ولا يتراجع امام الازمات مهما عظمت"، مؤكدة على "ضرورة هذه الشهامة والقوة والصمود في بلد تتقاذفه العواصف وتقض مضجع ابنائه وتسرق الاطمئنان من عيون اطفاله".


وألقى كلمة العائلات فواز الشعار شقيق الشهيد الرائد وليد الشعار فأكد ان عكار "تثبت مرة اخرى انها قلعة المؤسسة العسكرية والحاضنة لابنائها العسكريين في السراء والضراء، ومصيرها واحد مع مؤسسة تشكل خزانها البشري"، واضاف ان "دماء الشهيدين الرائد وليد الشعار والملازم اول جورج فهد ورفاقهم الشهداء لن تذهب هدرا"، وطالب بان "ينال المجرمون من عصابة فتح الاسلام القصاص العادل لا ان تدفع كفالاتهم ويخرجون من السجون بمواكب"، وسأل "نريد ان نعرف كيف فر المجرمون الذين قتلوا شهداء الجيش اللبناني من سجن رومية، ولم يتم اكتشاف الامر الا بعد عدة اشهر؟" متسائلا "اذا كان الامر اهمالا او تواطؤا"، وطالب "بمحاسبة كل من تسول له نفسه التطاول على الجيش".


ثم تحدث رئيس رابطة قدامى القوى المسلحة العماد ابراهيم طنوس عن معاني ذكرى الاستقلال، وعن تاريخ عكار كيف كانوا يدافعون عن كيان لبنان الجغرافي، وكيف استمر نضالهم حوالي ثلاثة قرون حتى تحول لبنان الى كيان سياسي عام 1920، واشار الى "تمسك شباب عكار بالعيش الواحد التي ورثوها عن اجدادهم ثم انخرطوا في الجيش اللبناني وقاوموا مشاريع الهيمنة الداخلية والخارجية".


ثم وجه "تحية اكبار الى رئيس الجمهورية والعماد قهوجي وكل اركان الجيش"، شاكر قائد فوج المغاوير "الذي انتدب سرية القتال الجبلي الى القبيات لتقديم افضل العروض القتالية". طالبا من كل شباب عكار "الانضمام الى المغاوير دون تردد ليبقى استقلال لبنان شامخا".


في الختام وزعت الدروع التكريمية على العميد روكز من بلديات عكار وجمعيات تقديرا لجهوده، كما كان درع تقديري للاخت دكاش، ثم وقفة غنائية مع الفنانة باسكل صقر حيت فيها الجيش اللبناني، ثم بدأت عروض القتال لفوج المغاوير.

 

Photos by "Georges Fares & Micheline Mikhael"

Article sent by Hilda EL KHOURY