back to George Abdallah page

 

نواب فرنسيون يطالبون هولاند بالإفراج عن عبد الله

وجه عدد من النواب الفرنسيين رسالة مفتوحة الى الرئيس فرنسوا هولاند طالبوا فيها بالإفراج عن الأسير جورج إبراهيم عبد الله الذي دخل هذا الاسبوع عامه الـ30 في السجن في فرنسا.
ووصف الموقعون عبد الله بأنه «اقدم سجين سياسي في أوروبا، ولا شك في أنه من أقدم السجناء السياسيين في العالم». وأشاروا إلى أنه كان يمكن أن «يستفيد من إفراج مشروط منذ 1999».

ولفتوا إلى أنه «فيما أعرب لبنان عن استعداده لاستقباله (عبد الله)، رفض هذا الطلب ثماني مرات»، واصفين هذا الرفض بـ«المشين»، ولا سيما أنه «في عام 1985، وفي إطار المفاوضات من أجل الإفراج عن رهينة فرنسي، وافقت أعلى السلطات الفرنسية على الإفراج عنه. لكنها لم تف بوعدها».
وختموا بمطالبة هولاند «بإنهاء هذا الظلم واتخاذ إجراءات أياً كانت الضغوط الخارجية من أجل الإفراج عنه وعودته إلى لبنان».

أما محامي عبد الله، جان لوي شالانسيه، فندد بطول مدة سجنه «بشكل واضح من أجل إرضاء الولايات المتحدة».

ومن المقرر تنظيم تظاهرة دعم السبت في لانميزان أمام السجن الذي يحتجز فيه عبد الله. وتنظم أيضاً تظاهرة احتجاجية أمام السفارة الفرنسية في بيروت عند الثانية والنصف ظهر الأحد المقبل.

سياسة - العدد ٢١٣٥ الخميس ٢٤ تشرين الأول ٢٠١٣

 


back to George Abdallah page