back to Caritas-Akkar

وفد من الرابطة المارونية جال على قرى عكار الحدودية:
لا نقبل أبدا بتهجيرها وان تكون الماديات عائقا امام ترميم أي منزل
Mon 10/09/2012 20:28

وطنية - 10/9/2012 جال وفد من الرابطة المارونية مؤلف من الامين العام للرابطة انطوان واكيم، شارل الحاج، طلال دويهي، انطونيو عنداري، سمير سركيس وجان عبد الساتر، على قرى عكار الحدودية، بالتنسيق مع رئيس اقليم "كاريتاس" عكار الاب ميشال عبود، ورافقهم من القبيات، الى عبود، رئيس التعاونية الزراعية في القبيات طوني رعد.

بداية زار الوفد قرية منجز حيث كان في استقباله في قاعة الكنيسة، خادم الرعية الخوري سيمون طنوس ورئيس البلدية جورج يوسف ونائب رئيس البلدية جميل مراد ومختار القرية وفاعاليات، واطلع على حاجات البلدة وخصوصا بعد الاحداث الاخيرة، فزار بعض البيوت المتضررة، وهنأ اهلها بالسلامة مثنيا على صمودهم، واعدا ب"التعويض الكامل لكل الاضرار وترميم كل منزل متضرر".

ثم انتقل الوفد الى دير سيدة القلعة، حيث استقبله رئيس الدير الاب لويس سماحة الذي تحدث عن المشروع الذي يقام في الدير وهو مركز ومشغل لذوي الاحتياجات الخاصة.

كما زار دير راهبات الفرنسيسكانيات، واطلع منهن على وضع المدرسة في ظل الظروف الاخيرة وكيف ان "قسما كبيرا من الاهل خائف من ارسال اولاده الى المدرسة لانها حدودية وقد تتعرض للقصف من الناحية الاخرى". واطلع ايضا على وضع مدرسة الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والمستوصف.

بعد ذلك، زار الوفد قرية كفرنون الحدودية فبلدة الدبابية، ورافقه خوري الرعية جوزيف هلال، واطلع على وضع المنازل المتضررة، ووعد اصحابها بالتعويض.

وشدد الوفد على انه لا يقبل "أبدا ان تتهجر القرى الحدودية، لأي سبب كان، وان تكون الماديات عائقا امام ترميم أي منزل او مسكن".

وفي نهاية الجولة شكر عبود باسم الكهنة والفاعليات "الرابطة المارونية على اهتمامها"، معتبرا ان "الزيارة هي دعم معنوي ومادي لهذه القرى الصامدة بفضل إيمانها وتعلقها بربها وبأرضها .