ذكريات صبي المحلة

back to Caritas- Akkar

"ذكريات صبي المحلة"

 

 

بدعوة من رابطة كاريتاس لبنان- اقليم عكار، وبحضور ممثل عن البطريرك الماروني، وقع مازن عبود عمله "ذكريات صبي المحلة" لحساب الكاريتاس. وذلك بحضور عدد من الشخصيات وفي مقدمهم: الاب الياس حنا ممثلا البطربرك مار بشارة بطرس الراعي،
والمطران جورج بو جودة
والعماد ابراهيم طنوس،
والمقدم ايلي اسمر ممثلا مدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم، والاستاذ ميلاد انطون ممثلا دولة الرئيس عصام فارس،
وبحضور ممثلين عن النائبين السابقين ميخائيل الضاهر
وطلال المرعبي،
وحشد من رؤساء البلديات والمخاتير ومنسيقي وممثلي الاحزاب في المنطقة.

بداية كانت كلمة لرئيس اقليم عكار، الاب ميشال عبود قال فيها: ان كاريتاس، التي تعني المحبة، تهتم بكل انسان وبكل الانسان، حيث كلنا مدعوون الى بناء حضار المحبة بكل الفرصة والامكانيات المتاحة لنا. واليوم نبني مدماكاً بالكلمة
لقاؤنا اليوم، هو لقاء الكلمة بامتياز..... نجتمع حول كتاب، اراد كاتبه مازن عبود ان يتسذكر في قلوب قرائه، حانايا عشاها صبيا وفهمها كبيراً فنقلها من دوما إلى عكار، فيطعم بكلماته خبزاً، ويقدمها دواءً، ويقف بها إلى جانب كل محتاج وقفت كاريتاس قربه، لتنشله ما استطاعت من لجة العوز الى حافة الشكر والامتنان... اراد بكتابه هذا ان يسكن بيوت عكار".......


ثمّ تناوب على الكلام في الندوة التي ادارها الاعلامي منذر المرعبي كل من : النائب المهندس نضال طعمة، والدكتور فؤاد سلوم، والاستاذ كامل الشعار والاعلامي جورج ياسمين. واخيرا كانت كلمة شكر للكاتب مازن عبّود.


النائب طعمة:
اعتبر انّ الكاتب يحرضنا كي ننتصر على الاحباط، وانّ "في القصص التي ساقها، هوى يحرّضك كي تكون رأس حربة نهضويّة، في أسرتك، في طائفتك، في دينك. ودعا طعمة الى فك القيد عن شمولية الجهل، كما يدعو المؤلف. واشار الى لغة الكاتب تنساب رقراقة من "مسرى الطفولة رقراقة، لتخصب الخيال" . واعتبر انطلاقا من قصة "اولاد الشنتير" بأنّ "من يصر على كسرك لا يمكنه ان يكون شريكك في الفصح الى الوطن الجديد".


سلّوم:
سلّوم قال انّ "مازناً على غرارِ بول فاليري لا يكتبُ إلآ والكتابُ المقدسُ أمامَ عينيه". واعتبر بأنّ الكاتب قد تكرَّسَ في هذا العمل "كاتباً تراثياً من رعيل كتّابِ لبنان الكبار. فهو مثل سعيد عقل في كتابِهِ " لبنان إن حكى"". واطلق على العمل تسمية " دوما إن حكت "".


ياسمين:
تكلم في مداخلته المقتضبة عن ادوار الكاريتاس وعن رمزية الخطوة وعن قدسية الكلمة.


الشعّار:
الشعّار فنّد الكتاب ومضامينه وتوقف عند الكثير من قصصه. واعتبر بأنّ العمل يحوي مزيجا من " البساطة والبلاغة والفلسفة والسخرية والواقعية والحلم". وبانّ القصص هي بغالبيتها مستمدة من الواقع وقد جرى تطويرها.

عبّود
الكاتب مازن عبّود نوّه بجودة المتكلمين والحضور. وشكر للاب عبود وللكاريتاس جهودهم، وللبطريرك الماروني رعايته. واعلن لقرائه ولادة زاويته "زوادة الزكّور" في جريدة الجمهورية.

ونهاية القى نائب رئيس الاقليم توفيق عبدو كلمة شكر. وقدمت الدروع باسم المكتب الى المشاركين في الندوة.

 

 

مازن عبود وقع "ذكريات صبي المحلة" في عكار
طعمة: يحرضنا لننتصر على الاحباط ونكون
رأس حربة نهضوية

 

وطنية - 15/3/2012 وقع مازن عبود كتابه "ذكريات صبي المحلة"، بدعوة من رابطة كاريتاس لبنان - اقليم عكار، في حضور الأب الياس حنا ممثلا البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، المقدم ايلي اسمر ممثلا المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، ميلاد انطون ممثلا الرئيس عصام فارس وعدد من رؤساء البلديات والمخاتير والفاعليات السياسية والاجتماعية.

بداية، القى رئيس اقليم عكار الاب ميشال عبود كلمة قال فيها: "لقاؤنا اليوم، هو لقاء الكلمة بامتياز، نجتمع حول كتاب، اراد كاتبه مازن عبود ان يتسذكر في قلوب قرائه، حنايا عشناها، فنقلها من دوما إلى عكار، فيطعم بكلماته خبزا، ويقدمها دواء، ويقف بها إلى جانب كل محتاج. وقفت كاريتاس قربه، لتنشله ما استطاعت من لجة العوز الى حافة الشكر والامتنان. اراد بكتابه هذا ان يسكن بيوت عكار".

طعمة

والقى النائب نضال طعمة كلمة، اعتبر فيها ان "الكاتب يحرضنا كي ننتصر على الاحباط، وان في القصص التي ساقها، هوى يحرضك كي تكون رأس حربة نهضوية، في أسرتك، في طائفتك، في دينك"، داعيا الى "فك القيد عن شمولية الجهل، كما يدعو المؤلف". وقال: "ان لغة الكاتب تنساب رقراقة من "مسرى الطفولة رقراقة، لتخصب الخيال" . واعتبر انطلاقا من قصة "اولاد الشنتير" بأن "من يصر على كسرك لا يمكنه ان يكون شريكك في الفصح الى الوطن الجديد".

سلوم

وتحدث فؤاد سلوم فقال: ان "مازنا على غرار بول فاليري، لا يكتب إلا والكتاب المقدس أمام عينيه"، معتبرا ان الكاتب قد تكرس في هذا العمل "كاتبا تراثيا من رعيل كتاب لبنان الكبار. فهو مثل سعيد عقل في كتابه "لبنان إن حكى". واطلق على العمل تسمية "دوما إن حكت".

ياسمين

ثم تحدث الاعلامي جورج ياسمين عن قدسية الكلمة ورمزية معانيها، منوها بالدور الذي تقوم به "كاريتاس" في المناطق اللبنانية كافة.

الشعار

بعدها تحدث كامل الشعار، مفندا الكتاب ومضامينه. وتوقف عند الكثير من قصصه. واعتبر أن "العمل يحوي مزيجا من البساطة، البلاغة، الفلسفة، السخرية، الواقعية والحلم، وان القصص هي بغالبيتها مستمدة من الواقع، وقد تم تطويرها".

عبود

وفي الختام، نوه الكاتب عبود بجودة المتكلمين، شاكرا للاب عبود ولكاريتاس جهودهم، وللبطريرك الماروني رعايته. واعلن لقرائه ولادة زاويته "زوادة الزكور" في جريدة الجمهورية. ثم قدمت الدروع باسم المكتب الى المشاركين في الندوة.