back to Caritas-Akkar

العشاء السنوي 2012 لكاريتاس عكار برعاية الراعي

برعاية الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، ودعماً لنشاطاتها ولدار المحبة للمسنين في عندقت، اقامت رابطة كاريتاس لبنان – اقليم عكار عشاءها السنوي في مطعم ديوان الوادي حلسبان. مثّل البطريرك الراعي، المطران جورج بو جودة رئيس اساقفة ابرشية طرابلس المارونية، بحضور أمين عام رابطة كاريتاس المحامي فادي ابراهيم ممثلا الاب سيمون فضول، والمدير العام جورج خوري، والدكتور مطانيوس الحلبي مندوب الابرشية في الرابطة.


شارك أيضاً مختلف الفعاليات الدينية، والسياسية والنقابية والحزبية، فمثّل دولة الرئيس عصام فارس، الاستاذ ميلاد انطون، وحضر النائب نضال طعمة، والعميد جورج نادر قائد فوج المجوقل وعقيلته، والسيّدة ماري ضاهر وجوزيف هلال ممثلين للنائب السابق ميخائيل الضاهر، وممثل عن الوزير السابق طلال المرعبي، والنائب رياض رحال، ونقيب المحامين وغيرهم، الى جانب اكثر 15 رئيس بلدية ومختار من مختلف بلدات عكار، وعدد كبير من مدراء المدارس والمعاهد وحشد كبير من الاصدقاء.


ابتدأ الاحتفال بالنشيد الوطني اللبناني ونشيد كاريتاس، وقدّمت الحفل الاعلامية داليدا اسكندر، حيث ذكرت بأن رابطة كاريتاس هي الرائدة في مجال الخدمة الانسانيّة تعمل الى جانب كل انسان. كانت بعدها كلمة لرئيس اقليم عكار في كاريتاس لبنان الاب ميشال عبود الكرملي، اطلق فيها اتحاد الجمعيات الخيرية في عكار: كاريتاس، اوكسيليا، جمعية مار منصور، وجمعية "تا نكفي سوا" وقال:
إيماناً منا ان كل محتاج هو صورة المسيح.
إيمانا منا بأن كل مرّة لا نعمل على سد حاجات المعوزين، نكون شهود زور على قساوة المجتمع.
إيمانا منّا، بأن الفقراء اسيادنا، حسبما يقول القديس منصور دي بول
إيمانا منّ بانه من حقن نوقف حدّن، نلتزم برسالة كاريتاس الانسانية والروحيّة.
نؤمن باننا نعمل الخير مع عامل الخير، لأننا نساعده على كسب مكافأة السماء، عندما نساعد ان يوصل احساناته الى من هو بحاجة.

وفوجئ الاب عبود، بتقديم درع له من مكتبي تيلي لوميار – عكار، كتكريم لعمله الاعلامي والاجتماعي، قدمته مديرة المكتب السيدة انيسة سليمان.
بعدها كانت كلمة كاريتاس لبنان، القاها المحامي فادي ابراهيم حيث نوّه بأعمال الاقليم وهنأ كل العاملين على الارض، وشدد بأن كاريتاس كانت ومازالت تسعى جاهدة لتكون الى جانب كل انسان بمختلف انتماءاته، وتسعى من خلال دار المحبة للمسنين في عكار ان تخلق للعجوز جواً من الطمأنينة والعيش الكريم، خصوصاً للذين كانوا متروكين ومهملين منهم.

وفي الختام كانت كلمة راعي الاحتفال، فألقى المطران بو جودة كلمةّ تطرق فيها الى ما كان يقول مار منصور، بأن الفقراء هم اسيادنا، وان كل عمل نقوم به يجب ان يكون لوجه الله فقط.

واجري السحب على التومبولا وكان هنا جوائز قيمة، اهمها رحلة الى مديغورية تقدمة اصدقاء مريم ملكة السلام.

العشاء السنوي لكاريتاس عكار برعاية الراعي

  http://www.alkalimaonline.com/news.php?id=111196     Mon, 17 Dec 2012

اقامت رابطة كاريتاس لبنان - اقليم عكار، برعاية الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، ودعما لنشاطاتها ولدار المحبة للمسنين في عندقت، عشاءها السنوي في مطعم ديوان الوادي حلسبان في بلدة القبيات، بحضور ممثل البطريرك الراعي رئيس اساقفة ابرشية طرابلس المارونية المطران جورج بو جودة، والنائب نضال طعمة، وممثل النائب السابق لرئيس الحكومة عصام فارس ميلاد انطون، وأمين عام رابطة كاريتاس المحامي فادي ابراهيم الذي مثل رئيس كاريتاس لبنان الاب سيمون فضول، ومندوب الابرشية في الرابطة المارونيةالدكتور مطانيوس الحلبي، وقائد فوج المجوقل العميد جورج نادر، وممثلة النائب السابق مخايل ضاهر ماري ضاهر، ورؤساء بلديات ومخاتير.

بداية النشيد الوطني ونشيد كاريتاس، ثم كلمة رئيس اقليم عكار في كاريتاس لبنان الاب ميشال عبود الكرملي، اطلق فيها "اتحاد الجمعيات الخيرية في عكار: كاريتاس، اوكسيليا، جمعية مار منصور، وجمعية "تا نكفي سوا".

وقال: "إيمانا منا ان كل محتاج هو صورة المسيح، وبأن كل مرة لا نعمل على سد حاجات المعوزين نكون شهود زور على قساوة المجتمع، وإيمانا منا بأن الفقراء اسيادنا، حسبما يقول القديس منصور دي بول، وبانه "من حقن نوقف حدن"، نلتزم برسالة كاريتاس الانسانية والروحية. نؤمن باننا نعمل الخير مع عامل الخير، لاننا نساعده على كسب مكافأة السماء، عندما نساعد ان يوصل احساناته الى من هو بحاجة". وتسلم الاب عبود درعا تكريمية من مكتب تيلي لوميار - عكار".

بعدها القى ابراهيم كلمة كاريتاس لبنان، فنوه باعمال الاقليم وهنأ كل العاملين على الارض، وشدد على ان "كاريتاس كانت ومازالت تسعى جاهدة لتكون الى جانب كل انسان بمختلف انتماءاته، وتسعى من خلال دار المحبة للمسنين في عكار ان تخلق للعجوز جوا من الطمأنينة والعيش الكريم، خصوصا للذين كانوا متروكين ومهملين منهم".

وفي الختام القى بو جودة كلمة الراعي فنقل "تحيات البطريرك ومباركته لهذا الجهد"،
وتطرق الى ما كان يقوله مار منصور، بأن "الفقراء هم اسيادنا، وان كل عمل نقوم به يجب ان يكون لوجه الله". واثنى على "الجهود الكبيرة التي تقوم بها كاريتاس على مستوى كل لبنان ولا سيما في منطقة عكار"، املا بان تستمر هذه الهمة وهذا النشاط للنهوض بالعمل الانساني، شاكرا كل الذين يساهمون ويقدمون الدعم لانشطة كاريتاس"

back to Caritas-Akkar