back to Books

أَمِنْ أَجْلِ كلِمَةْ أَخْسَرْ الملكوتْ؟

 

-       (أبونا) هل لي بسؤال؟ - مِنْ كلّ بدّ، تَفَضّلْ.

-       إسمح لي أن أقول لك إني رجلٌ شتّام، أَصُبّ جام غضبي عل مَنْ يضايقني ولا يتّفق معي، إنّي أرجمه بوابل من الألفاظ النابية، وكلّما كانت الشتائم بذيئة كلّما أرضيت ذاتي وشفيت غليلي.

وكأنّي بالشّتائم أنتقم من الذي يتحدّاني أو يتحدّى الذين يخصّوني، أقارب كانوا، أو من أبناء طائفتي. فهلاّ تكرّمت عليّ وأوضحت لي الخطأ من الصواب؟ وهل في شتمِ الخصمِ والعدوّ من ملامة؟

-       جيّد أنّك سالتني هذا السؤال. وأنا بدوري أريد أن أطرح عليك سؤالاً. - بالطبع إسأل ما تريد.

-       هل لكَ معرفة بالكتاب المقدّس؟ - لي معرفة سطحيّة، فلماذا هذا السؤال؟ - كان من الأفضل لو أنّك تعرفه معرفة كافية، لإنك لما كنت احتجت كي تسألني.

-       وهل الكتاب المقدّس يأتي عل ذكر الشتائم؟

-       أكيد فهو يتناول جميع ما يختصّ بالإنسان، جسداً وروحا، فكراً ووجداناً. – لم أكن على علم بهذا الأمر.

-       فليكن معلوماً عندك: إنّ الكتب المقدّسة قادرة أن تصيّرك حكيماً، فتعرف خلاصك. والكتاب المقدّس كلّه، هو موحى من الله، وهو مفيد للتعليم والتهذيب...2تيموتاوس3/15-16.

أي أنّك متى بدأت تطابق حياتك مع كلمة الله، سوف تجد تغييراً في طرق تفكيرك وتصرّفاتك.

-       أبتي وماذا عن الذين يوزّعون شتائمهم يميناً وشمالاً؟ أو أنهم يطالون المقامات والرئاسات الروحيّة والزّمنيّة، ومنهم من لا يوفّرون حتى العزة الإلهيّة.

-       نعم وللأسف إنّهم يجدّفون على اسم الله القدّوس، إنّهم يجدّفون على الإسم الجميل. وهؤلاء لا يعملون الصّواب أبداً، وليسوا على حق، وما لصراخهم وغضبهم وشتائمهم وانقيادهم لحقدهم وشرّهم، سوى الهلاك. (إلاّ إذا تابوا). وإن ملكوت الله ليس لأمثالهم.

إنه  لا الزناة، ولا السّارقون، ولا الطمّاعون، ولا الشتّامون يرثون ملكوت الله.1كورنتس6/10. أمور لا يرضى الله عنها، لأنّها من الشـرّير.

-       وما الّذي يؤكّد لي ذلك.

-       فيا أخي إسمع الكتاب ماذا يقول: ليكن كلامكم نعم نعم، ولا لا، وما عدا ذلك فهو من الشرّير.متى5/37. وأيضاً: إن كل كلمة بطّالة لها حساب يوم الدّين.متى12/36. وإن من جدّف على اسم الله يُقتَلْ. أحبار أو لاويين24/16. وإن من شتم أباه أو أمّه فليُقتل.متى15/4. وإن من قال لأخيه يا أحمق، فيستحق نار جهنّم.متى5/22.

-       أَمِنْ أجلِ كلمة، يمنعني الله من دخول الملكوت؟

-       إعلَمْ أن وراء كل كلمة، حقد وكراهيّة وانقسام وقلوب فاسدة، وهذه الأمور تكفي كي تقتل المحبّة بينك وبين أخيك الإنسان. (والله هو المحبّة، فلا تقتل الله في أخيك).

وبما أنّك تتلفّظ بشتائم ليست من الله بل من الـشرّير، فأنت مسؤول عن النتائج، فلماذا تُورّط نفسك؟

-       وماذا لو شتمتُ إنساناً مثلي؟

-       من أنت كي تلعن وتـشتم إنساناً مخلوقاً على صورة الله؟ اللّسان عضو به نبارك الله، وبه نلعن النّاس الذين صنعهم على مثاله.يعقوب3/9. وأنّك لست مدعواً كي تلعن أو تشتم. باركوا ولا تلعنوا.رومانيين12/14. بل أنت مدعو لتبارك، وتكون ابن البركة، وليس ابن اللّعن. ومهما يكن فإنّه لا يحق لك بالشّتم أبداً. لا تجازوا على شر بشر، ولا على شتيمة بشتيمة، بل بالعكس، باركوا ولا تلعنوا. لأنّكم لهذا دُعيتم.1بطرس3/9.

وحده الشرّير هو من يجدّف:فتح الوحش (الشيطان) فمه بالتجديف على الله.رؤيا13/6.

-       وخطة الشرّير تدفعنا إلى تقليده بالتجديف والشتم، فيوقعنا في أكبر خسارة ممكنة في الوجود، ألا وهي خسارة الله وخسارة نفوسنا.

-       فيا أخي لو تعلم ما أنت فاعله، لما أقدمتَ على ذلك أبداً، ولا تجرأت أن تتلفّظ بالشتم يوماً.

وأيضاً، انت تبيع الملكوت وتبيع الله بشتيمة، وتخسر حياتك الأبديّة، وتخسر السّعادة، وتُلقى في جهنّم، كلّ ذلك من أجل إرضاء حقد زرعه الشرّير في قلبك، وأفكار كبرياء طغت عليك؟ أين الحكمة؟ أين الرّبح في عملك؟ وأيّة معادلة تـتــبعها؟ (خسارة الملكوت مقابل شتيمة)، أليس هذا جهلاً وعمى قلب؟

كما أن للشتيمة أقارب وبنات عم مثل: الكلام القبيح، كلام السّفاهة والنكات البذيئة، والصّراخ، وكلّ كلام جارح.

أما عن الكلام القبيح والسّخيف والسّخرية فهو لا يليق.أفسس5/4. وليكن كلامكم مصلحاً بملح. أي كلام موزون ومعقول.كولوسي4/6. وإنه مهما قلت ومهما فعلت فليكن باسم الرّب يسوع.كولوسي3/17. وإن كلام القباحة لا يزيدك إلا خطيئة ونفاقاً.2تيموتاوس2/16 ولإنه يتوجّب على كل واحد منّا التضرّع والصلاة لأجل أن نتخلّص من هذه الشّرور. ليثبتنا الله في كل قول وعمل صالح.2تسالونيكي2/17.

ويتوجّب علينا أيضاً أن نستأصل هذه الشّرور، كما يستأصل الطّبيب العضو المريض، وكلمة يستأصل (أي ينتزع الأمر ولا يُبقي له أثر). ليستأصل كل واحد منكم: المرارة والغضب والسباب مع كل شرّ.أفسس4/31. كما أنّه يتوجّب علينا معرفة موقعنا، وجهة انتمائنا. الإنسان الشرّير من فيض قلبه الشـرّير تخرج الشّرور، والإنسان الصّالح من قلبه تخرج الصّالحات.متى12/35.

-       فيا أخي، أنت الذي تحكم على نفسك، في الجهّة التي تكون فيها، وأنت الذي تسمح لنفسك بالانقياد إما للشرّ، وإما للخير.

-       وبعد أن حصلت على هذه المعرفة من كتابكَ المقدّس، لم يبقَ لكَ أي عذر لشتائمكَ، لأنّها لا تجلب لك سوى المتاعب، والخصومات، والعداوات، والمشاجرات والأحقاد... وكل أنواع التّعاسة. وفوق ذلك ستخسر نفسك والملكوت.

-       وإن أردت أن تعبد الرّب وتنال السّعادة الأبديّة، فابتعد عن الشّرور.

تباعد يا رجل الله عن كل إثم.2تيموتاوس2/19.

 

الخوري منير حاكمه

القبيات، شباط 2011

 

back to Books